قررت وزارة الصحة المصرية ضم أسر الطبيبات اللاتي لقين مصرعهن في حادث ميكروباص الصعيد إلى بعثة الحد المقبلة، ما أثار غضب الرأي العام بسبب عدم مراعاة أن أحد الأسرتين مسيحية.

وتوفت الطبيبة المسيحية سماح صليب مع طبيبة أخرى في حادث الميكروباص الذي كان ينقل طبيبات من الصعيد إلى القاهرة لحضور تدريب إجباري.

ووقع الحادث على طريق الكريمات الصحراوي.

وكانت وزارة الصحة المصرية قد دعت طبيبات من المنيا في صعيد مصر إلى حضور مؤتمر بالقاهرة، وذلك بدون توفير وسائل نقل آمنة.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حملة تطالب بإقالة وزيرة الصحة هالة زايد بعدما أدى الحادث إلى غضب الأسر والرأي العام.

وتم تشييع جنازة صليب، التي تزوجت منذ شهرين، اليوم الخميس، في ظل تغطية إعلامية واسعة.

#اقالة_هالة_زايد

Posted by Sawsan Elgohary on Thursday, 16 January 2020