تقدمت نقابة الأطباء المصرية ببلاغ للنائب العام والنيابة الإدارية واستدعت أيضًا اثنان من مساعدي وزيرة الصحة وأربعة مسؤولين آخرين للتحقيق معهم في حادث طبيبات المنيا.

وتوفيت الأسبوع الماضي ثلاث طبيبات في حادث ميكروباص كان ينقل طبيبات من الصعيد إلى القاهرة لحضور تدريب إجباري لوزارة الصحة التي تتهمها النقابة بعدم توفير وسائل انتقال آمنة.

وطالب ، نقيب الأطباء، حسين خيري، نواب البرلمان، باستجواب وزيرة الصحة والسكان بشأن الحادث.

كما شارك أعضاء في الجمعية العمومية لنقابة الأطباء بوقفة احتجاجية أمام مقر النقابة بوسط العاصمة المصرية احتجاجًا على التعسف الإداري الذي يواجهه الأطباء، نقلًا عن الجرائد المحلية.

وشملت الهتافات: “هما بيركبوا طيارات واحنا نموت في الميكروباصات”، وهو الهتاف الذي يبرز التناقض في آمان وسائل المواصلات بين الخريجين الجدد من الأطباء والمسؤولين الكبار في الوزارة.

وتعد هذه الوقفة الاحتجاجية بوسط القاهرة مشهدًا نادرًا في مصر حيث يتم قمع أشكال التظاهر المختلفة.

وشهدت مصر حملة أمنية واسعة تم خلالها اعتقال آلاف الأشخاص من الشوارع منذ النصف الثاني من سبتمبر/أيلول 2019، تجنبًا لخروج مظاهرات منددة بالحكومة.