أعلن إتحاد كرة القدم السوداني عن إطلاق أول دوري لكرة القدم النسائية في شهر سبتمبر/أيلول، وذلك بالتزامن مع بداية حكم المجلس السيادي المشترك بين الجيش والمدنيين.

وتأتي تلك الخطوة بعد الإطاحة بالرئيس الإسلامي السابق عمر البشير في شهر أبريل/ نيسان الماضي، عقب احتجاجات شعبية دامت حوالي خمسة أشهر.

“ستبدأ منافسات دوري كرة القدم النسائية لأول مرة في الأسبوع الأول من سبتمبر/أيلول القادم بمشاركة 18 ناديا”، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية، التي نقلت عن ميرفت حسين مسؤولة كرة القدم النسائية في الاتحاد السوداني. وأضافت حسين للوكالة أن الاتحاد يعمل على تكوين منتخب وطني نسائي لتمثيل السودان في المحافل الدولية.

ويبدأ الأسبوع الحالي حكم المجلس السيادي السوداني – المكون من 11 عضوًا – والذي يُعد أولى الخطوات تجاه الحكم المدني بعدما عزل الجيش الرئيس السابق عمر البشيراستجابةً لضغط الاحتجاجات الشعبية الواسعة فيما صار يعرف بثورة الخامس والعشرين من أبريل/ نيسان. ويضم مجلس الحكم المدني بين أعضائه سيدتين. 

ونقلت الوكالة الفرنسية عن لاعبة كرة القدم السودانية، ريان إبراهيم رجب، أنه “كان من الصعب على المرأة ممارسة كرة القدم، فقد كانت هناك تعقيدات عدة تحول دون مشاركتها…أما الآن، فإن الجميع يتطلع إلى واقعٍ جديد ويملك طموحات جديدة”.